أو توأمان، هما الوليدان في بطن واحد. وينشآن إمّا من انقسام بويضة ملقّحة واحدة، ويسمّيان: أحاديي البويضة، أو توأمين متماثلين. وإمّا من بويضتين لقّحت كلّ منهما على حدة في وقت واحد، ويسمّيان: ثنائيي البويضة، أو توأمين متآخيين. والتّوأمان المتماثلان يكونان دائمًا من واحد، ذكرين أو أُنثيين، ويكون التّشابه بينهما كاملاً. أمّا التّوأمان المتآخيان فلا يكونان دائمًا من واحد، ولا يتشابهان إلاّ كتشابه الأخوة في الأسرة الواحدة. وتحدث ولادة التّوأمين مرّة في كلّ ثمانين ولادة تقريبًا، ونحو ربع هذه الحالات توائم متماثلة، وثلاثة أرباعها متآخية. والتّوأمان المتماثلان يشتركان في سخد واحد في أثناء الحمل، أمّا المتآخيان فلكلّ منهما سخده. وتشخيص الحمل التّوأميّ يكون بطريق الجسّ لتبيّن رأسي الحميلين، أو ظهريهما، أو كثرة أطرافهما، أو بأن يتسمّع فاحصان في وقت واحد ضربات قلبيهما من مكانين متباعدين على جدار بطن الأمّ، ثمّ يتبيّنان اختلاف عددهما اختلافًا واضحًا، أو بوساطة الفحص بالأشعة السّينيّة.
توأم
  • 0.00 / 5 5
  كيف وجدت هذا المقال؟  
طباعة هذه المقالة طباعة هذه المقالة