( 000 – 431 ه‍ = 000 – 1039 م ) حسن بن يوسف بن عبد الله بن محمد الكلبي، الملقب صمصام الدولة: آخر الأمراء الكلبيين في جزيرة صقلية. تولاها سنة 417 ه، بعد مقتل أخيه أحمد ( الأكحل ) وكان فريق كبير من أهل الجزيرة لم يرض عن الأكحل، واستغاثوا بابن باديس ( صاحب القيروان ) فأرسل هذا جيشاً قتل الأكحل واحتل البلد. وثارت صقلية على المحتل، فخرج، واتفق أهل بلرم ( عاصمة صقلية ) على تقديم حسن ( الصمصمام ) للإمارة، فحاول تنظيمها فلم يفلح، واستقل كل أمير من حكام الجزيرة ببلده، ولم يبق للصمصام غير ( بلرم ) وكانت أيامه أيام فتن وثورات، صبر لها وقتاً طويلاً وعالج الصعاب في مقاومتها، فتغلب عليه بعض الثائرين، فخلعوه وولوا قائداً منهم، فكان أول ما صنعه هذا فتكه بالصمصام. وبمقتله ختمت دولة آبائه.
الصَّمْصَام الكَلْبي
  • 0.00 / 5 5
  كيف وجدت هذا المقال؟  
طباعة هذه المقالة طباعة هذه المقالة