العلاقة القانونية بين المالك والمستأجر. وتتخذ أشكالاً اقتصادية مختلفة في طبيعتها ومدى أثرها. فإن نمو مدينة مثلاً يخلق قيماً للأرض. ويمكن صاحب الأرض من تأجيرها لمدة معينة لمستأجر، ينشئ عليها أبنية تستخدم كدكالين أو مساكن أو أي منشآت أخرى. وقد رأى بعض الاقتصاديين وخاصة هنري جورج أنه يجب فرض ضرائب تأخد كل إيجار للأرض. أما في الأراضي الزراعية فقد يتخذ الإيجار شكل مدفوعات سنوية أو بالمشاركة في المحصول الناتج بنسبة يتفق عليها المالك والمستأجر. ولحماية صغار المستأجرين تحدد الآن كثير من الحكومات إيجارات الأراضي الزراعية التي لا يفلحها ملاكها، كما فعلت حكومة الثورة في مصر بسنها القانون رقم 178 لسنة 1952 الخاص “بالإصلاح الزراعي” والقانون رقم 161 لسنة 1958 الخاص بالإصلاح الزراعي في سورية.
إيجار
  • 0.00 / 5 5
  كيف وجدت هذا المقال؟  
طباعة هذه المقالة طباعة هذه المقالة